فنانون عرب وأجانب يعزون تجمع " فنانو العراق " برحيل عميد المسرح العراقي د. سامي عبد الحميد

اخبارنا - 2019-10-01 00:00:00

وسط  صدمة كبيرة تلقت الأوساط الفنية والثقافية والأكاديمية والإجتماعية نبأ رحيل عميد المسرح العراقي الدكتور سامي عبد الحميد كبير المسرحيين العراقيين والعرب، تاركا إرثا فنيا وثقافيا يستنير به الباحث والفنان والمثقف وغيرهم من الشرائح التي عشقت عمق المضامين وروعة الأداء، الإبتكارات الحصرية  للراحل في مختلف الفعاليات الفنية.
سامي عبد الحميد أيقونة المسرح وأستاذ الخشبة،ملهم الأداء،مسوق الفن بأعلى مؤشرات السمو والرقي بشهادة خبراء الصنعة المسرحية والريادة الأكاديمية عربا وأجانب، أذهللهم  ماقدمه على خشبة عشقه المسرحي أضفت على وجه الحياة جمالا. 
 نعى كبار الشخصيات الفنية والثقافية  والأكاديمية والسياسية وفاة الفنان عبد الحميد يوم أمس  السبت 29 ايلول 2019 ، مشيدين بعظمة عطاءاته ، وفرادة ابداعاته، مثمنين المسيرة الفنية الزاخرة التي تنوعت مجالاتها في المسرح والتدريس الأكاديمي  والتأليف والترجمة وغيرها ستبقى محيطات فن  ومرافىء ثقافة ترتادها الأجيال على مر العصور.
تلقى تجمع " فنانو العراق " عشرات الاتصالات من دول الخليج ومصر و تونس والمغرب وسوريا والأردن وإيران وغيرها من الأماكن التي شهدت مسارح عواصمها ابداعاته التي زادت على نصف قرن تاركة بصمات فنية راسخة في ذاكرة الأجيال.
تجمع (فنانو العراق) ومن وسط مناخات حزنه التي أعقبت خبر الرحيل يؤكد لأوساطنا الفنية والثقافية إنه سيمضي قدما على طريق الأستاذ المعلم برعاية مواهب الأجيال الفنية سعيا لصناعة حياة تفيض بالإبداع صمم هياكلها مبدعون كبار من خامة الراحل الكبير.